أعلن هنا1
عروض المصاحف
العرض الذهبي
اطلب كتابك

مكتبة بذور التميّز تزف أحلى التهاني والتبريكات للمقام السامي بمناسة عيد الأضحى المبارك، سائلين الله تعالى أن يلبس جلالته ثوب الصحة والعافية والعمر المديد.>>>>>>>>> مكتبة بذور التميز طريقك نحو التميز العلمي والثراء المعرفي..



آخر المشاركات

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى بذور التميّز، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الملاحظات





أطفال التوحد وكيفية التعامل معهم..

سوف نتحدث في هذه الصفحة عن أطفال التوحد وكيفية التعامل معهم بشيء من الاختصار. أولا: من هم أطفال التوحد؟ التوحد يعدّ التو ..




22-03-2018 07:38 مساء
سيف المنجي
مدير المنتدى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 18-12-2017
رقم العضوية : 1
المشاركات : 84
الدولة : سلطنة عمان
الجنس : ذكر
الدعوات : 3
قوة السمعة : 54
الاعجاب : 10
موقعي : زيارة موقعي
 offline 

سوف نتحدث في هذه الصفحة عن أطفال التوحد وكيفية التعامل معهم بشيء من الاختصار.


أولا: من هم أطفال التوحد؟


التوحد يعدّ التوحّد مرضاً يُصاب الأطفال به، فيكون الطفل قليل التّفاعل مع من حوله وقليل التواصل، ويتواصل بأنماطٍ سلوكيّة متكرّرة ومقيدة، ويتم تشخيص هذه الحالة في الطفل منذ عمر الثلاث سنوات؛ حيث تصبح الأعراض واضحة على الطفل، ويؤثّر التوحّد على المصابين به على معالجة البيانات في الدماغ، وتغييره لربط الخلايا العصبيّة وانتظامها.


ثانيًا: ما هي أعراض التوحد؟


أعراض مرض التوحد من أعراض مرض التوحّد انكماش الطفل على نفسه، ولا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين، ويُفضّل اللعب لوحده ولا يستجيب عند مناداته، ولا يحب التواصل البصري المباشر. يتأخر طفل التوحد في الكلام مقارنةً مع الأطفال في عمره، ولا يستطيع نطق جملةٍ كان ينطقها في السابق فيتواصل مع الآخرين بصرياً أو يتحدث بكلامٍ غير مفهوم حينما يريد شيئاً، ويتحدث عادة بصوت كصوت الإنسان الآلي، وقد يقوم بتكرار كلمات ويقوم بالهز أو الدوران كثيراً، ويرتّب الأشياء أو الألعاب على هيئة أكوام أو صفوف، ولا يحبّ طفل التوحّد تغيير الأثاث أو غرفته.


ثالثًا: كيفية التعامل مع طفل ذوي التوحد؟


هناك مجموعة من النصائح للتعامل مع أطفال التوحد ومن هذه النصائح: مراعاة الحالة النفسية للطفل؛ فعلى الأم معرفة ما يسعده وما يحزنه والحرص على عدم إبقائه وحيداً لفترةٍ طويلة، والتكلّم معه عما يدور في داخله. الحرص على جعل الطفل يتواصل مع من حوله، وأن يكون التواصل بصريّاً ولفظيّاً، وتشجيعه على ذلك، وتحفيزه بالهدايا وعلى أن يتكلم ويطلب ما يريد. جعل الطفل يتواصل ويلعب مع الأطفال من عمره؛ فأطفال التوحّد يفضّلون التعامل مع الكبار. منع الطفل وشغله عن الحركة النمطية ومعاقبته كلّما فعلها؛ حيث إنّ لكل طفل حركة نمطيّة يقوم بها عند الانزعاج من شيء. تشجيع الطفل على القيام بعمل أو مبادرة وزرع الثقة به، وتشجيعه للاعتماد على نفسه. العمل على تعليم الطفل وتدريبه على الدفاع عن نفسه؛ فطفل التوحّد لا يستطيع تمييز مصادر الخطر، أو أن يدافع عن نفسه؛ فمن المهم تعليم الطفل مصادر الخطر وكيفيّة التعامل معها. تدريب الطفل على اللعب لتفريغ الطاقة ولتفريغ الاضطرابات، وتعليمه كيفيّة الاستمتاع باللعب، ويُفضّل مشاركة الأم لطفلها في اللعب حتى يحب ذلك. تسجيل الطفل في مركز أو مدرسة خاصّة للتوحّد، والحرص في المداومة على تتبّع الطفل وزيارته بالمدرسة، ويجب اتّباع نمط واحد في التعامل مع الطفل في المدرسة أو البيت. تدريب الطفل على عدم اتباع روتين معيّن، وتقبّل التغير، وكيفية التعامل معه والتعامل مع الواقع كما هو، وتعليم الطفل كيف يقوم بالأعمال الموكلة إليه.


ونكتفي بهذا القدر، ملحوظة الموضوع تم نقله وتعديله للفائدة وتعلقه بالقسم.




توقيع :سيف المنجي

منتديات بذور التميّز منبر لتبادل الآراء والأفكار والخبرات..  لا ترحل قبل أن تترك بصمتك..





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..

« لا يوجد| لا يوجد»

 








الساعة الآن 08:50 صباحا