اطلب كتابك

<<نرحب بكل عضو وزائر في منتديات بذور التميّز.. >>> <<هدفنا تبادل اﻵراء والأفكار والخبرات بالحوار والنقاش الراقي.. >>> كتبة بذور التميّز طريقك نحو التميّز العلمي والثراء المعرفي..



آخر المشاركات

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى بذور التميّز، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الملاحظات





مجالس الآباء والمعلمين ( الواقع والمأمول )

إنَّ العملية التعليمية والتربوية تنطوي على مقاصدَ سامية ، وأهدافٍ نبيلة ، وتطلّعاتٍ عالية ، مِحْوَرُها الطالبُ أوّلاً حي ..




26-01-2018 07:48 مساء

إنَّ العملية التعليمية والتربوية تنطوي على مقاصدَ سامية ، وأهدافٍ نبيلة ، وتطلّعاتٍ عالية ، مِحْوَرُها الطالبُ أوّلاً حيثُ لأجله تُذلّلُ الصِعاب ، وتُصاغُ الاستراتيجيات ، وتُبَلْوَرُ الخُطَطُ ، وتُجيّشُ الإمكانات البشرية والمادية لتحقيقِ المرجوِّ منه .

وحتّى تتكاملَ الرؤى ، وتؤتيَ أُكُلها يانعةً تسرُّ الناظرين ، كان من الضرورةِ بمكان تظافرُ الجهودِ للارتقاءِ بهذه العملية التعليميةِ والتربويّة ِ بَدْءً من البيْتِ ( نواةُ المجتمع ) ثم المسؤولونَ في الوزارة ، والمدرسة ، والجهاتِ الحكومية المعنية بالأمر ، انتهاءً بالمجتمعِ المحلّي .

ومن بيْنِ هذه الجهود التي ينبغي توثيقُ عُراها ، وتأكيدُ دورها حلَقَةُ الوصْلِ بين المدرسةِ بما فيها من إدارةٍ ومعلّمين ، وبين البيْت ( أولياءِ الأمور ) لأنهما المكانُ الذي يقضي فيه الطالبُ سحابةَ وقْتِه ، والبيئة التي تحتضنه وتُغذّيه بالقيَمِ والمعارفِ والاتّجاهات .

💔 بيْدَ أنَّ الناظرَ للواقعِ الذي نشْهَدُه في هذا الجانبِ يرى الثغرةَ الكبيرة ، والهوّةَ السحيقة بيْنَ المدرسةِ وأولياء أمورِ الطُّلاب ، ويتجلّى هذا الواقع في النسبة القليلة لأعدادِ أولياءِ الأمور ممن يتردّدونَ للمدرسة سؤالاً واستفساراً عن وضْعِ أبنائهم التربوي ( السلوكي ) والتعليمي( التحصيل ) أو حتّى الاتصال الهاتفي في حالة عدم تمكّنهم من الوصولِ للمدرسة ، وما إن يروْا نتائجَ أبنائهم في الفصلِ الدراسي الأوّل تجدهم يهرعون إلينا متضايقين ، بل قد يُلقونَ اللومَ على المدرسةِ ، ويشكّكونَ في تصحيحِ الأوراقِ الامتحانية ، وينتفضونَ غاضبينَ متذمّرينَ ، دونَ أن يُرجعوا أسبابَ ذلكَ إليهم !

🔮 تسعى المدرسة إلى الوقوفِ على أسبابِ التحصيل المتدنّي لدى كثيرٍ من الطُّلاب وإيجادِ الحُلولِ المناسبة لدَرْءِ هذا التدنّي والتقليلِ من حِدَّتِه ، فتقوم بعمَلِ دعَواتٍ لأولياءِ الأمور لحضورِ مجلس الآباءِ والمعلّمينَ في الفترةِ المسائيّةِ بعدَ صلاةِ المغربِ أو العِشاء ، ولا تكتفي أحياناً بتلكَ الدعوات الورقية بل يتعدّى ذلك إلى الإتّصالِ بعددٍ منهم لأنَّ كثيراً منهم يقولوا : لا تصلنا الورقة من أبنائنا .

😓 حينَ يحينُ الموعدُ المرتقبُ لحضورِ أولياءِ الأمور نتفاجأ بالعدد البسيط والذي لا يتجاوزُ في كثيرٍ من الأحيان 15 شخصاً من تَعدادِ المدرسة الذي يصِلُ إلى 400 طالب وفي مدارسَ أُخرى أكثرَ من ذلك ، ولا نعْلم ما السببُ في ذلك ؟! هل يا تُرى ما زالت الفكرة القديمة عن مجلس الآباء والمعلمين قائمة والمتمثّلة في الطلبات المادية من المدرسة مثل : جمع مبالغ من الطلاب لإقامة بعض مناشط المدرسة ! أم يا تُرى لا يجد أولياء الأمور مردوداً وعائداً مفيداً من هذه اللقاءات ويكتفونَ بما يسمعونَه في المجتمع ؟

ولو تأمّلنا في أولياءِ الأمور لوجدنا أنَّ أغلبَهم من فئةِ الشبابِ ، هذه الفئة التي يفترض أن تكونَ أكثرَ وعْياً ، ونفعاً ، ومبادرةً للحضورِ ، نظراً لتمتّعهم بجانبٍ من العلمِ ، ومعرفتهم بما يحتاجه أبناؤهم في ظلِ هذا العصرِ التقني والتكنولوجي الذي يؤثِّرُ سلْباً أو إيجاباً عليهم .

❓❗ فما العذرُ الذي سيتذرّعُ به هؤلاءِ يا تُرى ؟!

❣ إنَّ هذه المجالس لها أثَرٌ إيجابي كبير في توجيه أولياءِ الأمور نحْوَ الطريقةِ المُثْلى لمتابعةِ أبنائهم سلوكياً وتحصيلياً ، والوقوف ِ على الواقعِ المدرسي عياناً وليس من خلالِ الشائعاتِ التي يشيعها المغرضونَ لأغراضِ ما ، فهذه المجالس لها دور بارز في صياغة الأهداف التي يتشارك فيها أولياء الأمور والمدرسة ، فما تراه المدرسة قد يكون ناقصاً فيكمّله أولياء الأمور بآرائهم وأفكارهم المتنوعة ، سيشكِّلُ هذا المجلسُ فِرَقاً تُعْنى بتطويرِ الأداءِ التحصيلي داخلِ المدرسةِ وخارجها في المجتمع المحلي تحديداً من خلالِ الالتقاءِ بأولياءِ الأمور في المسجدِ مثلاً أو مجلسِ المنطقةِ الفُلانية في جوٍّ يسودُه التشاور وتلاقحُ الأفكار .

💘 وهذا دونَ أدنى شك سينعكِسُ أثَره على الطُّلّابِ حينَ يروْنَ الاهتمامَ الكبير بهم ، ليدفعهم إلى الجِدّية في العلمِ وتحصيلِه .

❤ فالمأمولُ من هذه المجالسِ الشيءَ الكثير متى ما وجدت العِنايةَ من كافّةِ الأطراف ، لأنها ستسدُّ العذرَ الذي يتذرّعُ به البعضُ من عدمِ إمكانيّتهم للتواصلِ معَ المدرسةِ في فترةِ الصباحِ ، لأنها إنما تقامُ غالباً في الفترةِ المسائية حيثُ تفرّغ أغلب أولياء الأمور من الأعمال ، بل من خلالها سيوصلُ وليُّ الأمرِ صوتَه في أيِّ جانبٍ يودُّ النظرَ فيه ومعالجَته .

💖 وعلى المُجْتَمَع أن يئِدَ الشائعاتِ التي تُتَداولُ عن هذه المجالس ليكونَ محفِّزاً لدورها وليس مُثَبِّطاً ، لأنَّ دورَها إنما يتحقّق بالرغبةِ الجامحة في قلوبِ أعضائها وليس مجرّد إقامتها شكلياً إرضاءً لجِهَةٍ ما وإيهاماً بأنها قائمة بما يجبُ عليها .


الأخصائي الاجتماعي / محمد الشكيلي
edit



توقيع :سيف المنجي

منتديات بذور التميّز منبر لتبادل الآراء والأفكار والخبرات..  لا ترحل قبل أن تترك بصمتك..





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 








الساعة الآن 11:39 صباحا